تسجيل الدخول
​​​
من أجل تحقيق إمكاناتنا التشغيلية والارتقاء بحياة كل من يحيط بنا، فإننا نواصل تركيز جهودنا على تحقيق خارطة طريق الاستدامة من خلال مبادرات رائدة تستهدف ثلاث ركائز وهي الموظفين والمجتمع والتنمية الاقتصادية المحلية. 

المساهمة في الاقتصاد المحلي

نحن نسعى إلى زيادة مساهمتنا الاجتماعية والاقتصادية من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية بهدف دعم قطاع الطاقة المحلي، حيث تقود مبادرة "توطين" عملية تطوير قدرات الموردين ومقدمي الخدمات المحليين مع تزايد عدد الموردين المسجلين في قطر. ويستند البرنامج إلى ثلاث ركائز بطموح نحو خلق قطاع طاقة يتسم بالمرونة والتنافسية في قطر. اقرأ المزيد حول مبادرة توطين​.

دعمنا للمجتمع

باعتبارها أحد العناصر المؤثرة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، فإن مهمة قطر للطاقة تنصب على تعزيز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية وحمايتها واستدامتها لخلق غدِ أفضل.
ونحن ندعم المجتمعات المحلية بطرق كثيرة، ونخلق أثر اجتماعي مستدام وطويل الأمد. وتشمل إجراءات المسؤولية الاجتماعية لمؤسستنا ما يلي:
  • ​التشاور مع أعضاء المجتمع المحلي للوقوف على الاحتياجات المحلية والمخاوف.
  • التعاون مع الشركاء من المجتمع المحلي، مثل المنظمات غير الربحية والمدارس، لدعم البرامج المعنية بالثقافة والتراث.
  • والتوعية بالبيئة والسلامة والصحة وتطوير الرياضة.
  • حث وإشراك موظفينا لدعم أنشطتنا المجتمعية.
  • تنفيذ مجموعة كبيرة من مشاريع التنمية الاجتماعية باعتبارها عضو في برنامج التواصل الاجتماعي بمدينة راس لفان الصناعية.
  • إطلاق مبادرات معنية بالتنمية المجتمعية وحماية البيئة والسلامة على الطرق.
  • رعاية الفعاليات الإقليمية والدولية التي تركز على جوانب من قطاع الطاقة.
  • ​​​